رصد وقياس الظاهرة

 

إن الحاجة إلى تطوير مؤشر وطني لقياس ظاهرة التنكيل بالأطفال وإهمالهم ينبع من الفجوة القائمة بين حجم الظاهرة المعلوم للسلطات وبين حجمها الحقيقي، كما يظهر من الأبحاث الأخيرة في هذا المجال. في إطار شراكته مع مشروع ميهاليف، يعمل معهد مايرز-جوينت-بروكديل من أجل تطوير مؤشر وطني يُمكن من قياس كافة جوانب التنكيل بالأطفال وإهمالهم.

في السنة الأولى لتطوير المؤشر، تم تركيز الجهود في دراسة وبلورة التوصيات حول طريقة بناءه.

اعتماداً على المعلومات التي تم جمعها من خلال مراجعة الأدبيات والأبحاث ذات العلاقة، واستشارة المتخصصين في هذا المجال، تبلورت المبادئ المُوجهة لتطوير المؤشر الوطني.

خلال السنتين 2017-2018 سيتم تطبيق النموذج التجريبي للمؤشر وسيتم تحليل المعلومات التي ستُجمع من عينة تمثيلية لأطفال ومهنيين، من أجل الحصول على معلومات حول حجم الأطفال الذين يعانون من التنكيل والإهمال في إسرائيل، وحول خصائص هذه الظاهرة.

لمشاهدة المؤشر الكامل باللغة العبرية  - اضغطوا هنا